News

رئيسة حكومة فنلندا أمام عاصفة بعد مقطع مسرب لحفلة صاخبة


تسبب فيديو مسرب لحفلة
صاخبة للغاية، في حرج كبير وانتقادات واسعة، لرئيس وزراء فنلندا سانا مارين، بعد حديث
عن تعاطيها الكوكايين المخدر.

ونقل موقع بوليتيكو،
عن صحف فنلندية إشارتها الحفلة التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وشاهدها
الفنلنديون لرئيسة وزرائهم وهو تتراقص بصخب مع عدد من الشخصيات في البلاد، بمن
فيهم النائبة إلماري نورمينين والإعلامي تيني ويسكتروم، وكان الحديث يدور حول
الكوكاكيين وتعاطيه خلال الحفل.

ونشرت لقطات الحفل الراقص، عبر موقع
انستغرام، ودعا النائب الفنلندي ميكو كارنا، من حزب الوسط الحليف لمارين في
الائتلاف الحكومي، رئيسة الوزراء إلى إجراء اختبار المخدرات ونشر النتائج علنا،
وقال إنه “مسموح للناس توقع ذلك (التعاطي) من رئيس وزرائهم”.

في مؤتمر صحفي صباح
الخميس ، نفت مارين أنها تعاطت المخدرات وقالت إنه ليس لديها “ما تخفيه أو
تخفيه”.

وقالت رئيسة الوزراء:
“لقد رقصت، وغنيت، واحتفلت، وقمت بأمور قانونية”. وأضافت مارين أنها لا
تشرب الخمر بكثرة.

هي أيضا ضربت على
المسرب. قالت مارين: “لقد وثقت أنه نظرا لأن مقاطع الفيديو خاصة وتم نشرها في
حدث خاص، فلن يتم نشرها، لكنه شعور سيء أنه تم نشرها”.

وتفاوتت ردود الأفعال في فنلندا حول نشر
المقاطع، وصدرت العديد من الانتقادات لها، وقال البعض إنه سلوك غير مسؤول، في حين
رأى آخرون أنه سيرفع من شعبية رئيسة الحكومة البالغة 36.

وكانت مارين تعرضت لانتقادات شديدة في كانون
أول/ديسمبر الماضي، لقضائها ليلة في الخارج، بعد الإعلان عن إصابة أحد أعضاء
حكومتها بفيروس كورونا.




Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.